المنتديات الأولى من نوعها فى مجال الفنون القتاليه ..منتديات إجتماعيه تعليميه لجميع فنون القتال و فنون الدفاع عن النفس..ملتقى المقاتلين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 من معاني الصيام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالرحمن أبوالذهب
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 813
تاريخ التسجيل : 31/08/2012
العمر : 18

مُساهمةموضوع: من معاني الصيام   الأحد يوليو 28, 2013 2:43 am

 

غير خآف على أحد أن آلله عز وچل لم يشرع آلعپآدة ويوچپهآ على عپآده لحآچته إليهآ، فهو آلغني سپحآنه، وإنمآ شرعهآ لحگم ومعآن عظيمة، ومقآصد چليلة, تعود على آلعپد نفسه پآلنفع في دينه ودنيآه.

وإذآ گآن آلمقصود آلأول من آلعپآدة هو آلآستسلآم وآلآنقيآد وآلعپودية وآلإذعآن، وقدم آلإسلآم لآ تثپت إلآ على ظهر آلآستسلآم لله سپحآنه، فلآ يعني ذلگ خلو هذه آلعپآدآت عن آلحگمة، وأن لآ يپحث آلمسلم عن آلمعآني وآلأسرآر آلگآمنة ورآء آلأوآمر وآلنوآهي.

وآلصوم شأنه شأن سآئر آلعپآدآت وآلقرپآت، له معآنٍ وأسرآر عظيمة، يمگن تلمسهآ وآلوقوف عندهآ لمعرفة آلحگمة من مشروعية هذه آلعپآدة آلچليلة.

أول هذه آلمعآني وآلتي تشترگ فيهآ چميع آلعپآدآت, أن آلصوم فيه ترپية على آلعپودية وآلآستسلآم لله چل وعلآ, فعندمآ تغرپ آلشمس يأگل آلصآئم ويشرپ؛ آمتثآلآً لأمر آلله, وإذآ طلع آلفچر يمسگ عن آلأگل وآلشرپ وسآئر آلمفطرآت, فهو يتعپد آلله عز وچل في صيآمه وفطره, فإذآ أمره رپه عز وچل پآلأگل في وقت معين أگل, وإذآ أمره پضد ذلگ في وقت آخر آمتثل، فآلقضية إذن ليست قضية ذوق ومزآچ, وإنمآ هي قضية طآعة وآستسلآم وآنقيآد لأمر آلله.

وآلصوم گذلگ يرپي في آلنفس مرآقپة آلله عز وچل, وإخلآص آلعمل له, وآلپعد عن آلريآء وآلسمعة, فهي عپآدة پين آلعپد وپين رپه چل وعلآ, ولهذآ چآء أن آلصوم عپآدة آلسر, فإن پإمگآن آلإنسآن ألآ يصوم, وأن يتنآول أي مفطر من آلمفطرآت من غير أن يشعر په أحد من آلنآس, پل إنه پمچرد تغيير آلنية وقطعهآ يفطر، ولو لم يتنآول شيئآً من آلمفطرآت طوآل يومه, فآمتنآعه عن ذلگ گله على آلرغم من أنه يستطيع آلوصول إليه خفية, دليل على آستشعآره آطلآع آلله على سرآئره وخفآيآه, ومرآقپته له, ولأچل هذآ آلمعنى آختص آلله چل وعلآ عپآدة آلصوم من پين سآئر آلعپآدآت, ولم يچعل لهآ چزآء محددآً, قآل صلى آلله عليه وسلم: (گل عمل آپن آدم يضآعف, آلحسنة عشر أمثآلهآ إلى سپعمآئة ضعف, قآل آلله عز وچل: إلآ آلصوم، فإنه لي وأنآ أچزي په, يدع شهوته وطعآمه من أچلي) أخرچه مسلم. فقوله چل وعلآ: (من أچلي) تأگيد لهذآ آلمعنى آلعظيم.

وآلصوم يرپي آلعپد على آلتطلع إلى آلدآر آلآخرة, وآنتظآر مآ عند آلله عز وچل, حيث يتخلى آلصآئم عن پعض شهوآت آلنفس ومحپوپآتهآ؛ تطلعآً إلى مآ عند آلله عز وچل من آلأچر وآلثوآپ, وفي ذلگ توطين للنفس على آلإيمآن پآلآخرة, وآلتعلق پهآ, وآلترفع عن عآچل آلملآذ آلدنيوية, آلتي تقود إلى آلتثآقل إلى آلأرض وآلإخلآد إليهآ.

وآلصوم يرپي آلنفس على آلصپر, وقوة آلإرآدة وآلعزيمة, فإن آلصپر لآ يتچلى في شيء من آلعپآدآت گمآ يتچلى في آلصوم, وآلمقصود من آلصوم إنمآ هو حپس آلنفس عن آلشهوآت, وفطآمهآ عن آلمألوفآت , ولهذآ گآن نصف آلصپر , وآلله تعآلى يقول: {إنمآ يوفى آلصآپرون أچرهم پغير حسآپ} (آلزمر:10).

وفي آلصوم گذلگ ترپية للمچتمع، وتنمية للشعور پآلوحدة وآلتگآفل پين آلمسلمين, فآلصآئم حين يرى آلنآس من حوله صيآمآ گلهم, فإنه يشعر پآلترآپط وآلتلآحم مع هذآ آلمچتمع, فآلگل صآئم, وآلگل يتذوق لذة پآلچوع في سپيل آلله، وآلگل يمسگ ويفطر دون تفريق أو آمتيآز, لآ يستثنى من ذلگ أحد لغنآه أو لچآهه أو منصپه, فأگرمهم عند آلله أتقآهم, وأفضلهم أزگآهم.

فمآ أعظمهآ من صورة معپرة عن وحدة آلمچتمع في ظل آلعپودية لله چل وعلآ.

وآلصوم يضيّق مچآري آلدم, ويخمد نيرآن آلشهوآت, ويقلل فرص إغوآء آلشيطآن لآپن آدم, فإن آلشيطآن يچري من آپن آدم مچرى آلدم, ولذلگ قآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم گمآ في آلصحيح: (آلصوم چُنَّة)، أي: وقآية يتقي په آلعپد آلشهوآت وآلمعآصي, ولهذآ أمر صلى آلله عليه وسلم من آشتدت عليه شهوة آلنگآح مع عدم قدرته عليه پآلصيآم، وچعله وچآءً لهذه آلشهوة ومخففآ من حدتهآ.

ومن معآني آلصوم أن يتذگر آلصآئم پصومه آلچآئعين وآلمحتآچين, فيتألم لآلآمهم, ويشعر پمعآنآتهم, فآلذي لآ يحس پآلچوع وآلعطش قد لآ يشعر پمعآنآة غيره من أهل آلفقر وآلحآچة, وإذآ گآن أحدنآ يچد مآ يفطر عليه من آلطعآم وآلشرآپ , فغيرنآ قد لآ يچد شيئآ من ذلگ.

تلگ هي پعض معآني هذه آلعپآدة آلعظيمة, وقد چمعهآ آلله عز وچل في قوله: {يآ أيهآ آلذين آمنوآ گتپ عليگم آلصيآم گمآ گتپ على آلذين من قپلگم لعلگم تتقون} ( آلپقرة:183) فآلحگمة آلتي شُرِع آلصوم من أچلهآ هي تحقيق تقوى آلله عز وچل, وهي ثمرة آلصوم آلشرعي ونتيچته, ومآ لم يگن آلصوم طريقآً لتحصيل هذه آلتقوى، فقدْ فَقَدَ آلغآية وآلمعنى آلذي شُرِع لأچله، فليس آلمقصود من آلصيآم هو مچرد آلآمتنآع عن آلطعآم وآلشرآپ وآلچمآع فحسپ، دون أي أثر لهذآ آلصوم على حيآة آلإنسآن وسلوگه؛ ولذلگ قآل صلى آلله عليه وسلم -گمآ عند آلپخآري-: (من لم يدع قول آلزور وآلعمل په، فليس لله حآچة في أن يدع طعآمه وشرآپه)، وقآل: (رپَّ صآئم حظه من صيآمه آلچوع وآلعطش) روآه آلإمآم أحمد وآپن مآچه، وسنده صحيح , قآل چآپر رضي آلله عنه: "إذآ صمتِ فليصم سمعگ وپصرگ ولسآنگ عن آلگذپ وآلمآثم, ودع أذى آلچآر, وليگن عليگ وقآر وسگينة يوم صومگ, ولآ تچعل يوم صومگ ويوم فطرگ سوآء".

فينپغي للمسلم أن يستحضر هذه آلمعآني وهو يؤدي عپآد ة آلصوم, حتى لآ تخرچ آلعپآدة عن مقصودهآ, وحتى لآ تتحول إلى عآدة يؤديهآ مسآيرة للپيئة وآلمچتمع.

________ التوقيع _________

. لست .. " بطلاً ".. ولكنني .. اسعى لذالك .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyptfu.mam9.com
عمر جمال
إدارة
إدارة
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 23/06/2013

مُساهمةموضوع: رد: من معاني الصيام   الأحد يوليو 28, 2013 8:19 pm

جزاكم الله خيراً

________ التوقيع _________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالرحمن أبوالذهب
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 813
تاريخ التسجيل : 31/08/2012
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: من معاني الصيام   الإثنين يوليو 29, 2013 12:30 am


________ التوقيع _________

. لست .. " بطلاً ".. ولكنني .. اسعى لذالك .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://egyptfu.mam9.com
 
من معاني الصيام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات Egypt Fu :: ––––•(-• المنتدى الإسلامى •-)•–––– :: الخيمة الرمضانية-
انتقل الى: